الصفحات

الاثنين، 3 أكتوبر، 2011

الآيفون : سخروا منه ثم حاربوه ثم إنتصر

أقتبس مقولة غاندي الشهيرة عندما قال :  سيسخرون منك ثم سيحاربونك فتنتصر  !! فعند أول ظهور للآيفون نعم كان يفتقد إلى الكثير من المميزات وقتها مثل البلوتوث و غيرها من المميزات ، لم تتوقف شركة أبل وقامت بصنع آيفون آخر به العديد من المميزات ولكن مازالت في بعض عيون المحاربين منقوصة ! فمازال البلوتوث أكبر عيب يطلقونه عليه ، كحال شخص لم يجد عيب في فتاة جميلة قال عنها ( يوجد حبة خال على خدها ) المهم انه يريد أن يعيبها لا أكثر ، و مازال بطبيعة الحال البعض يعيب الآيفون إلى وقتنا هذا وهو حق مشروع و ذوق شخصي كما نعرف
شركة تحترم عملائها و تقدم لهم الدعم الفني الكامل ( جهاز + سوفت وير ) على عكس الشركات والأنظمة الآخرى ، ومع ذلك مازال العديد ممن يهوى ( روم مطبوخ من مطبخ ابو عباس ) وهو تجميع لثيم و كم برنامج لا يعلم مصدرها أو أمانها ! ويتغنون بالمصدر المفتوح
أحترم الأنظمة والأجهزة الأخرى ، ولكن بدون شك هذي الأنظمة لا تحترم عملائها كما تفعل شركة أبل !! ولك في الأندرويد خير مثال فهو من شدة توفره في جميع أنواع الأجهزة في السوق تم وضعه على المايكرويف
عموما اكتب هذا الموضوع ونحن على بعد ساعات من مؤتمر أبل للإعلان عن الآيفون الجديد ، أو يمكن جهازين آيفون كما تتداوله الشائعات هنا و هناك ، أكاد أجزم أن العالم التقني كله سيكون على الموعد لإنتظار رؤية الآيفون الجديد ، نعم حاولوا محاربته و الآن هو المنتصر بدون أي مجادلة ، تبقى بعض المحاولات والأرقام الفلكية لبعض الأنظمة التي يزعم مبتدعوها بأنهم ينافسون الآيفون
كونوا على الموعد في تمام الساعة الثامنة مساء بتوقيت الكويت / مكة وهو موعد مؤتمر أبل للإعلان عن الآيفون الخامس إن شاء الله ، فهو يوم جميع عشاق أبل حول العالم
المؤتمر لن يتم نقله مباشرة فلذلك يجب أن تتابع بعض المواقع التقنية التي ستكون متواجدة بداخل الحدث و تنقل الخبر أول  بأول ، ونعم بدون شك سيتم توفير الفيديو الكامل للحدث في موقع أبل بعدها بساعات
منقول

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق